أخبار ومتابعات

شركة تطوير مصر توقع اتفاقيات جديدة مع الميثاق العالمي للأمم المتحدة UNGCNE

أعلنت شركة تطوير مصر عن مشاركتها في مؤتمر الأطراف الثامن والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ (COP28)، وأبرزها توقيع اتفاقيات جديدة مع الميثاق العالمي للأمم المتحدة الشبكة المصرية (UNGCNE) للانضمام لتحالف قادة الأعمال الأفارقة (ABLC)، وإطلاق مبادرة التحول المستدام للبيئة المبنية (BEST) بعد اختيار الدكتور أحمد شلبي ممثلًا عن شركة تطوير مصر بعضوية المجلس الاستشاري للمبادرة إلى جانب دعم مسابقة تطوير مصر للابتكار السنوية، إضافة إلى مشاركة “شلبي” في عدد من الجلسات النقاشية بجناحي مصر والأمم المتحدة بالمؤتمر.

يأتي ذلك في إطار حرص شركة تطوير مصر على المشاركة بمؤتمر COP 28، المنعقد في دبي، بالإمارات العربية المتحدة، للعام الثاني على التوالي، بالتعاون مع الميثاق العالمي للأمم المتحدة الشبكة المصرية (UNGCNE)، وذلك لعرض رؤية الشركة في إنشاء مجتمعات عمرانية مستدامة وذكية وسعيدة، وجهودها الخاصة بالتحول الاخضر والمستدام، إلى جانب تبادل الخبرات مع الشركات والمؤسسات العالمية لاتباع معايير التنمية المستدامة على مستوى الشركة ومشروعاتها ومساندة جهود الدولة المصرية في تحقيق رؤية 2023.

استهلت شركة تطوير مصر مشاركتها في مؤتمر COP28، بالانضمام لتحالف قادة الأعمال الأفارقة (ABLC) ،-بعد تلقي دعوة من ساندا اوجيامبو، مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون القطاع الخاص والرئيس التنفيذي للميثاق العالمي للأمم المتحدة، نتيجة للشراكة الناجحة بين تطوير مصر وUNGCNE – لتصبح أحدث المنضمين للتحالف، الذي يعتبر الأول من نوعه على مستوي قارة افريقيا، ويضم قادة ما يقرب من 60 شركة من شركات القطاع الخاص الملتزميين بالعمل المناخي تماشيًا مع الأسس والمعايير العالمية للاستدامة بهدف تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، والسعي نحو خلق مستقبل أفضل وأكثر استدامة للأجيال القادمة داخل القارة الأفريقية، مما يمنح الشركة فرصة للتنسيق مع شركات مماثلة وتبادل الخبرات والمعلومات التي تدعم منظومة التحول المستدام.

وبعد انضمام شركة تطوير مصر ل ABLC،تمت دعوة الدكتور أحمد شلبي ، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة تطوير مصر ، للمشاركة في جلسة نقاشية بعنوان “إيجاد حلول مناخية مسؤولة وقابلة للتنفيذ في افريقيا”باعتباره أحدث أعضاء التحالف، وألقت الجلسة الضوء على أهمية توحيد الجهود وتعزيز البيئة التمويلية للمناخ مع مراعاة المساواة بين الجنسين، والتركيز علي الكوادر الشابة لما لديهم من قدرات من شأنها أن تحقق تقدم إيجابي فيما يتعلق بالعمل المناخي.

وشارك في الجلسة، أكينومي أديسينا، رئيس مجموعة بنك التنمية الأفريقي، الذي ألقى الكلمة الافتتاحية،كما ضمت كل من ساندا اوجيامبو، مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون القطاع الخاص والرئيس التنفيذي للميثاق العالمي للأمم المتحدة، والدكتور محمود محيي الدين، رائد المناخ للرئاسة المصرية لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخي COP 27 والمبعوث الخاص للأمم المتحدة المعني بتمويل أجندة 2030 للتنمية المستدامة، وتشيدو كليوباترا مبيمبا، مبعوثة رئيس الاتحاد الأفريقي للشباب، وعدد من قيادات مجتمع الأعمال في إفريقيا.

وتحدث شلبي خلال كلمته في الجلسة عن أهمية توحيد الجهود بين شركات القطاع الخاص والحكومات والمجتمع المدني لدفع قاطرة التحول الأخضر والتنمية المستدامة، كما عرض تفاصيل الشراكة المثمرة بين شركة تطوير مصر و UNGCNE، وكيف تنج هذا التعاون عن تبني الشركة لمفهوم الاستدامة بشكل أشمل متضمن الأبعاد الثلاثة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات (ESG)، إضافة إلى إعلان شلبي عن إنشاء وحدة متخصصة للاستدامة بالشركة معنية بإصدار تقارير دورية حول أداء الشركة فيما يتعلق بالأبعاد الثلاثة للاستدامةESG وفقًا للمعايير والظوابط العالمية، علاوة على عمل الشركة على الحد من الانبعاثات الكربونية الناتجة عن مشروعاتها ومقراتها بشكل تدريجي حتى عام 2050 .

وفي نفس الصدد شاركت شركة تطوير مصر في جلسة نقاشية بالجناح المصري بمؤتمر COP28، تناقش البنية التحتية المستدامة والمباني الخضراء، وشارك في الجلسة كل من أيمن إسماعيل، رئيس مجلس إدارة UNGCNE، والدكتور كريم مرسي، مستشار وزيرة البيئة، و ولاء الحسيني، المدير التنفيذي لUNGCNE.

وخلال الجلسة، عرض الدكتور أحمد شلبي، جهود تطوير مصر في تبني رؤية خاصة لتطبيق معايير التنمية المستدامة في مشروعاتها منذ تأسيسها عام 2014 ، وذلك لإيمانها بأن التحول نحو الاستدامة لم يعد رفاهية بل ان التنمية المستدامة أصبحت المحرك الرئيسي لجذب الاستثمارات وضمان استمرار وازدهار الشركات في مجالها، ولذا أصبح من الضروري التزام الشركات بتطبيق معايير التنمية المستدامة لا سيما للشركات الراغبة في التوسع إقليميًا، خاصة وأن مؤسسات التمويل وعدد من الجهات الحكومية أصبحت تشترط تطبيق الاستدامة للحصول على التمويل أو الحصول على فرص استثمارية جديدة.

في سياق متصل ، وقعت شركة تطوير مصر اتفاقية مع UNGCNE، لإطلاق مبادرة التحول المستدام للبيئة المبنية (BEST)، وذلك بعد اختيار الدكتور أحمد شلبي ممثلًا عن شركة تطوير مصر، لعضوية المجلس الاستشاري للمبادرة، المعنية بتحول الشركات نحو العمل المستدام ، وتهدف المبادرة إلى وضع أسس وملامح واضحة لعملية تحول شركات القطاع العقاري والتشييد والبناء نحو العمل المستدام.

يتضمن المجلس الاستشاري لمبادرة BEST كيانات وموؤسسات محلية وعالمية فاعلة في مجال الاستدامة إلى جانب UNGCNE وتطوير مصر مثل شركة كليميت للاستشارات البيئية والهندسية والمنظمة العالمية لتصديق التصميمات الرائدة الخاصة بالطاقة والبيئة LEED ، ويرتكز نموذج عمل المبادرة على أربعة محاور أساسية تتضمن نشر الوعي، وعقد ورش عمل مختلفة لتسهيل عملية نقل الخبرات في هذا المجال، ومساعدة الشركات في عملية قياس البصمة الكربونية لمشاريعهم ومقراتهم وإصدار التقارير الدورية اللازمة الخاصة بأداء الشركات فيما يتعلق بالتحول نحو العمل المستدام، وتمكين الشركات من الاستفادة بالتمويلات الخضراء ودعمهم في عملية تنفيذ مباني ومناطق ومشروعات تنطبق عليها معايير الاستدامة الكاملة وبالتالي تأهيلهم للحصول على الشهادات والاعتمادات الخاصة بالمباني والمشاريع الخضراء.

وفي سياق آخر وقعت “تطوير مصر” شراكة جديدة مع UNGCNE على هامش COP28 لتطوير مسابقة تطوير مصر للابتكار ، وهى مسابقة سنوية تنظمها الشركة لمنح الفرصة للشباب المصرى لطرح حلول وأفكار مبتكرة للتعامل مع التحديات المتنوعة التى يواجهها القطاع العقارى، وبموجب هذه الاتفاقية تقوم UNGCNE بتنظيم منحة سفر للفائزين بالمسابقة إلى دولتي ألمانيا والدنمارك، وخلال الرحلة يتلقى الفائزين محاضرات في كبرى الجامعات إلى جانب الحصول على الفرصة للالتقاء برؤساء تنفيذيين لأهم الشركات العالمية، بهدف تبادل الخبرات وعرض أفكارهم ومشروعاتهم الفائزة خلال المسابقة، يأتي ذلك في ضوء حرص تطوير مصر على خلق جيل جديد من رواد الأعمال بهدف دعم القطاع العقاري المصري والاقتصاد الوطني ككل.

واختتمت شركة تطوير مصر، مشاركتها في مؤتمر COP28 بتوقيع اتفاقية مع شركة شنايدر إلكتريك – الرائدة في مجال التحول الرقمي لإدارة الطاقة والتحكّم الآلي- للاستفادة من أحدث الحلول والبرمجيات المبتكرة لمنصة أڤيڤا “AVEVA” لإدارة مرافق وخدمات مشروع إلمونت الجلالة بما يسهم في تحسين كفاءة التشغيل وتخفيض التكلفة.

زر الذهاب إلى الأعلى