الإماراتنبض العرب

منتدى “شباب من أجل الاستدامة” يسهم في تفعيل الدور القيادي للجيل القادم في العمل المناخي

تحت رعاية سموّ الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، استضافت منصة “شباب من أجل الاستدامة”، المبادرة الإماراتية البارزة التي تركز على تمكين الشباب في مجال الاستدامة، منتدى شباب من أجل الاستدامة الذي تضمن برنامجاً حافلاً بالأنشطة والنقاشات التي ركزت على تمكين الشباب وتفعيل دورهم في قيادة العمل المناخي.

عقد المنتدى خلال يوم الشباب والأطفال والتعليم والمهارات ضمن فعاليات مؤتمر الأطراف (COP28)، وافتتح برنامجه بحلقة نقاش شبابية مع معالي المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي، الذي دعا الشباب للتركيز على ثلاثة عوامل رئيسية تؤثر على إمدادات الطاقة، وهي البيئة والتكلفة وأمن الإمدادات، كما شدد على أهمية الموازنة بين هذه العوامل.

وقالت الدكتورة لمياء نواف فواز، المدير التنفيذي لادارة الهوية المؤسسية والمبادرات الاستراتيجية في “مصدر: “شكل منتدى شباب من أجل الاستدامة محطة مهمة ضمن فعاليات مؤتمر الأطراف (COP28)، الذي دعا إلى تفعيل دور الشباب في تعزيز التنمية المستدامة والعمل المناخي. وسلط المنتدى الضوء على أهمية مشاركة الشباب في مواجهة أزمة التغير المناخي، حيث استضاف نخبة من المتحدثين والخبراء وقادة القطاعات، وركز على تمكين الجيل القادم من صناع التغيير الايجابي والمبتكرين وتأهيلهم ليصبحوا قادة الاستدامة في المستقبل”.

وتضمنت الحلقات النقاشية الموسّعة التي أقيمت خلال المنتدى عدة موضوعات منها دور منصة “شباب من أجل الاستدامة” في تعزيز العمل المناخي، وتأثير الشركات الناشئة، ودور الشباب كداعمين للسياسات المناخية. وكان من بين المتحدثين في منتدى “شباب من أجل الاستدامة” توم سيمونز، الرئيس التنفيذي لشركة “صابلانت”، الذي سلّط الضوء على دور الشركة في إيجاد حلول لبعض المشكلات التي تؤثر على المناخ والصحة، من خلال استخدام الأجزاء المهملة والأكثر وفرة من المحاصيل وتحويلها إلى بدائل طبيعية للسكر المكرر ومادة النشا.

من جهتها، تحدثت إستير وانجيرو كيماني، المؤسس والمدير الإداري لشركة “فارمر لايفلاين تكنولوجيز” في كينيا، عن كيفية تطوير الشركة لأول جهاز من نوعه يعتمد على الذكاء الاصطناعي ويعمل بالطاقة الشمسية للكشف عن آفات وأمراض المحاصيل ويمكنه تحسين إنتاجية المزارع بنسبة 40 بالمائة على الأقل.

وأكدت شيخة الزعابي، نائب رئيس مجلس شباب شركة “مبادلة”، على أهمية الاستثمار في المشاريع والمبادرات التي تسهم في بناء مستقبل أفضل لكوكب الأرض وإيجاد حلول لمواجهة تداعيات تغير المناخ.

كما سلطت النقاشات خلال المنتدى الضوء على موضوعات الاستثمار في التقنيات الخضراء والاقتصاد الدائري والممارسات المستدامة، كما أقيمت في ختام أعمال المنتدى ورشة عمل حول الابتكار المستدام وفعالية لتعزيز التواصل بين المشاركين.

وتعمل منصة “شباب من أجل الاستدامة” على تمكين الجيل القادم من قادة الاستدامة عبر سلسلة من الفعاليات والأنشطة التي تجمع بين الشباب وصناع السياسات وصناع القرار ورواد الأعمال من حول العالم، وستواصل المنصة بعد مؤتمر الأطراف (COP28)، إقامة فعاليات تركز على الاستدامة، وتسهم في تزويد الشباب بمهارات تعليمية وقيادية وفرص لتعزيز دورهم في دفع جهود العمل المناخي.

زر الذهاب إلى الأعلى