أخبار ومتابعات

مصر تُشارك في المُشاورات الإقليمية للأمناء العامين للجان الوطنية العربية للتربية والعلوم والثقافة بسلطنة عُمان

كتب: أحمد شنب

أكد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس اللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو – ألكسو – إيسيسكو)، على أهمية الدور الذي تقوم به اللجنة الوطنية في العمل على المُشاركة في تنفيذ برامج ومشروعات المنظمات الثلاثة (يونسكو – ألكسو – إيسيسكو) على نحو يُحقق أهداف ورؤية مصر ٢٠٣٠.

وفي هذا الإطار، شارك د. شريف صالح رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات والمُشرف على اللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو – ألكسو – إيسيسكو)، في أعمال إجتماع المُشاورات الإقليمية للأمناء العامين للجان الوطنية العربية للتربية والعلوم والثقافة خلال يومي ١ – ٢ مايو الجاري، والذي عُقد من قِبل منظمة اليونسكو، بحضور د. عبدالله بن خميس أمبوسعيدي، وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم بسلطنة عُمان، نائب رئيس اللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم، والسيد أنتوني أوهيمنغ بواماه، مُساعد المُديرة العامة لمنظمة اليونسكو لأولوية إفريقيا والعلاقات الخارجية، وبمُشاركة وفود من الدول العربية الأعضاء باليونسكو، وذلك بسلطنة عُمان.

ومن جانبه، ثمن د. شريف صالح جُهود منظمة اليونسكو في إشراك الدول الأعضاء واللجان الوطنية والتنسيق معها من أجل تحديد الاتجاهات الجديدة لمشاريعها وبرامجها المُتعلقة بالتربية والعلوم والثقافة حتى تكون مُلبية لمُتطلبات المُستقبل لكافة الدول الاعضاء، وذلك للنهوض والتطوير في جميع مجالاتها واستراتيجياتها وسياسات العمل الخاصة بها.

وأضاف المُشرف على اللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة، أن الاجتماع يهدف إلى إعداد البرنامج والميزانية لمنظمة اليونسكو للفترة من (2026-2029)، بالإضافة إلى قيام مكتب اليونسكو للتخطيط الإستراتيجي بالتنسيق مع الدول الأعضاء بشأن البرنامج والميزانية، مؤكدًا على أن هذا التعاون يُعد فرصة للجان الوطنية العربية للتعرف على الأفكار الأولية حول البرامج المُختلفة لمنظمة اليونسكو، فضلاً عن تبادل الأراء حول إعداد واعتماد الوثيقة 43م/5 باليونسكو.

وأشار رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات إلى أن هذا الإجتماع تناول المخاطر والفرص الحالية والمُستقبلية في المنطقة العربية، فضلاً عن أهمية منظمة اليونسكو وقيمتها المُضافة في المنطقة العربية، وكذا الدور الإستراتيجي للجان الوطنية خلال الفترة القادمة، بالإضافة إلى الأولوية العامة لأفريقيا، وتعزيز التعاون بين اللجان الوطنية العربية والإفريقية.

وأوضح د. شريف صالح أهمية الدور المحوري لمنظمة اليونسكو ومكاتبها الإقليمية، في ظل العلاقات التاريخية التي تربط بين مصر والمنظمة الأممية، والتي ترجع لأكثر من 75 عامًا، مُؤكدًا على أهمية الدور الذي تقوم به د. نوريا سانز مُديرة مكتب اليونسكو الإقليمي بالقاهرة، مُشيرًا إلى أن هذه المُشاورات تعُد انطلاقة للتعاون المُستقبلي بين منظمة اليونسكو ومكاتبها الإقليمية، وبين اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو.

وأضاف المُشرف على اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو أن للجنة الوطنية دورًا رياديًا في تنظيم المؤتمرات والندوات والاجتماعات بالتعاون مع مُختلف الجهات المعنية في الدولة، وذلك في إطار برامج المنظمات الدولية والإقليمية والعربية المعنية بالتربية والعلوم والثقافة ومجالات اختصاصها، بالإضافة إلى دعم الجهود والأنشطة التي تنفذها المؤسسات والجهات المعنية في الدولة في مجالات التربية والعلوم والثقافة

زر الذهاب إلى الأعلى