أخبار ومتابعات

مايسة عطوة عضو مجلس النواب المصري ضيف شرف بفاعليات حفل توزيع جوائز “وسام الخير للمبادرات”

شهدت فعاليات حفل توزيع جوائز “وسام الخير للمبادرات”، بمقر جامعة المستقبل، والذي ينظمه المجلس العربي للمسؤولية المجتمعية بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير حضور  مايسة عطوة عضو مجلس النواب المصري.

وشاركت “عطوة” في فعاليات المؤتمر كضيفة شرف، وسط حضور نخبة من الخبراء والمسؤولين لتكريم الشباب العربي المتميز على جهودهم في مجالات تنمية المجتمع والمسؤولية المجتمية.

وثمنت “عطوة” جهود الدكتورة راندا رزق أمين عام المجلس العربي للمسؤولية المجتمعية في إنجاح المسابقة، كما تقدمت بالشكر للدكتورة أمل جمال سليمان استشاري قطاع مناحي الحياة بمؤسسة “مصر الخير” على دعوتها لحضور المؤتمر.

ويسعى المجلس والمؤسسة إلى تكريم عدد من الفاعلين في مجالات المسؤولية المجتمعية والتنمية المستدامة، وتعد المسابقة خطوة متقدمة ونوعية والأولى من نوعها على مستوى مؤسسات المجتمع المدنى والتى تجمع بين مكون الشباب ومكون التنمية المستدامة لتشجيع الشباب من الجنسين تحت شعار “وسام الخير للمبادرات” وذلك في إطار سعى المؤسستان الدائم لتشجيع الشباب على الابتكار والإبداع.

ويأتي حفل الختام تتويجاً للعمل المشترك بين المجلس العربي ومؤسسة مصر الخير والمتواصل على مدار العام، وكذلك تفعيلا لبروتوكول التعاون المشترك بين مؤسسة “مصر الخير” برئاسة الدكتور محمد رفاعى الرئيس التنفيذى للمؤسسة والمجلس العربي للمسؤولية المجتمعية برئاسة الأستاذة الدكتورة راندا رزق رئيس مجلس الأمناء، ليتم فيه الاعلان عن الفائزين بجائزة “وسام الخير للمبادرات” من مصر والدول العربية فى المجالات الثقافية والفنية، والابتكارات العلمية والتكنولوجية، والمبادرات المجتمعية التطوعية، وذلك تماشياً مع توجيهات الدولة واهتمامها البالغ بخطة التنمية المستدامة 2030 ووفقا لاستراتيجية بناء الإنسان التى أطلقلها فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، باعتبار أن بناء الإنسان العنصر الأساسي لتحقيق التنمية والمسابقة كانت تستهدف فئة الشباب من سن ١٦- ٤٥ سنة.

وتهدف المسابقة لاكتشاف أصحاب الإنجازات والمبادرات الثقافية والفنية والعلمية والتكنولوجية والتطوعية، وتعزيز دور الشباب فى تنمية المجتمع وتبنى الموهوبين والمبادرات فى مجالات الجائزة وخلق عناصر تحفيزية فعالة لتقوية قيمة الولاء والانتماء لدى الشباب وبناء جسر التواصل والحوار بين الشباب والخبراء والمتخصصين من خلال تبني مشاريعهم التى أبرزتها الجائزة، ويحتوى كل مجال على ثلاثة جوائز للوسام تتضمن “الوسام الذهبى والوسام الفضى والوسام البرونزي”، ويمنح كافة المشاركين شهادات تقدير تشجيعاً وتقديراً لهم.

وشارك فى المسابقة 74 مبادرة ما بين فردية وجماعية تضمنت مشاركات عدد من الدول العربية، وقد بلغت عدد المبادرات المقدمة من الدول العربية 15 مبادرة فى مجال المبادرات المجتمعية والتطوعية والمبادرات العلمية والتكنولوجية والمبادرات الثقافية والفنية وتضمنت الدول المشاركة (موريتانيا – الجزائر – ليبيا – سوريا – تونس – اليمن – العراق – سلطنة عمان)، وذلك بواقع 8 مبادرات ثقافية وفنية و5 مبادرات مجتمعية وتطوعية ومبادرتين في المجالات العلمية والتكنولوجية.

يذكر أن عملية تحكيم المبادرات خضعت لإشراف لجان تحكيم متخصصة من الخبراء والمتخصصين فى المجالات المختلفة للوسام، وتضم اللجنة في عضويتها 10 أعضاء في المجالات المختلفة التى تشملها الجائزة، الى جانب لجنة التنسيق والمتابعه من قبل مؤسسة مصر الخير والمجلس العربى.

 

زر الذهاب إلى الأعلى