قطرنبض العرب

«مؤتمر ومعرض قطر للمسؤولية الإجتماعية 2024» يباشر أعماله بمركز قطر الوطني للمؤتمرات 30 أبريل

كشفت جامعة قطر و«مبادرة للمسؤولية المجتمعية» عن تفاصيل «مؤتمر ومعرض قطر للمسؤولية الإجتماعية 2024» الذي سيقام تحت رعاية معالي الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، من 30 أبريل إلى 2 مايو في مركز قطر الوطني للمؤتمرات تحت شعار «مستقبل المسؤولية الإجتماعية للشركات في الإقتصاد الدائري». جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي استضافته كلية الإدارة والإقتصاد في الجامعة شاركت فيه عميد الكلية، الأستاذة الدكتورة رنا صبح، وعدد من ممثلي الجهات الراعية والمشاركة.

وفي تصريح لها بهذه المناسبة، قالت الأستاذة الدكتورة رنا صبح، عميد كلية الإدارة والإقتصاد في جامعة قطر ورئيسة اللجنة التوجيهية للمؤتمر: «إنّ المؤتمر في نسخته الثانية سوف يشهد نقلة نوعية مقارنة بنسخته الأولى التي أقيمت في مايو من العام الماضي إن كان من ناحية المشاركات، أو المواضيع التي سيغطيها. فبالإضافة إلى مشاركة ودعم العشرات من الجهات الحكومية وشبه الحكومية وشركات القطاع الخاص القطرية؛ تبرز هذه السنة المشاركة الدولية الواسعة من قبل مجموعة من المؤسسات والهيئات الأكاديمية والإنسانية، أهمّها الشريك الأكاديمي وهو تحالف كليات إدارة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من أجل الاستدامة (MEBAS) الذي أطلقته كلية الإدارة والاقتصاد بجامعة قطر شهر أكتوبر الماضي، ويضم 15 كلية إدارة أعمال معتمدة من المنطقة، وشريك الإستدامة، الميثاق العالمي للأمم المتّحدّة (UNGC)، والشريك العالمي، منظّمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (UNESCO)، ومنظّمة العمل الدولية (ILO)، ومجوعة البنك الدولي (WBG)، وشبكة كليات إدارة الأعمال العالمية (GBSN)، وغيرها. هذا فضلاً عن الحضور المتوقّع لعدد كبير من أصحاب الإختصاص من مختلف جامعات منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط». وحول شعار نسخة هذه السنة، «مستقبل المسؤولية الاجتماعية للشركات في الاقتصاد الدائري»، قالت صبح: «إنّ أجندة المؤتمر هذه السنة ستكون حافلة بحلقات النقاش والمداخلات وورش العمل التي تغطي عناوين الاقتصاد الدائري، والاستدامة البيئية، وحقوق الإنسان، وسلاسل التوريد المستدامة والتي ستقدّمها نخبة من الخبراء والأكاديميين من كليّات الإدارة والأعمال حول العالم، والمؤسّسات الدولية المشاركة»، لافتة في هذا الإطار إلى مشاركة أكثر من 15 متحدّثاً دولياً في جلسات المؤتمر وورش العمل المصاحبة.

وتشارك في فعاليات المؤتمر والمعرض المصاحب مجموعة واسعة من الجهات الحكومية وشبه الحكومية، وشركات القطاع الخاص والهيئات الدولية التي تلتقي جميعها على أهمية المسؤولية الإجتماعية للشركات لمستقبل المجتمع والأعمال على حد سواء. وتضم لائحة الرعاة والمشاركين في الحدث وزارة التجارة والصناعة، الشريك الحكومي، ومجموعة QNB، الراعي والمصرف الرسمي، وشركة Ooredoo، راعي الإتصالات الحصري، ومبادرة صحتك أولاً من وايل كورنيل للطب، وشركة سنونو، الرعاة الذهبيين، وشركات أعمال والفيصل القابضة وآل عبد الغني موتورز ولولو و بلدي إكسبرس وإف إم إم، الرعاة الفضّيين، وشركة غلف كرافتس، شريك الإنشاءات المستدامة، ومجموعة دلّة القابضة، شريك الإنتاج، وشركة طلبات، راعي التكنولوجيا المسؤولة، والجمعية القطرية للسرطان وأكاديمية عوسج وشركة إبتكار وشركة الدرويش إنترسيرف لإدارة المرافق، الرعاة البرونزيين، وشركة نايا، الراعي الحصري للمياه، وغيرها.

وقال السيّد عبد الرحمن خالد النعمة، نائب رئيس المسؤولية الاجتماعية والرعاية بالإنابة، دائرة الاتصالات في مجموعة QNB: «يفخر QNB بتقديم رعايته كبنك رسمي لمؤتمر ومعرض قطر للمسؤولية المجتمعية للسنة الثانية على التوالي في إطار دعمنا للبرنامج الوطني للمسؤولية الاجتماعية وتماشياً مع مبادراتنا في هذا المجال، بما يعزز رؤية قطر الوطنية 2030. ونأمل أن يتيح هذا الحدث فرصة فريدة لنا جميعاً لاستعراض ومناقشة أهم ممارسات المسؤولية الاجتماعية وقضايا الاستدامة والتحديات الرئيسية، واقتراح الحلول المناسبة لدمج الأهداف البيئية والاقتصادية والاجتماعية في نموذج أعمال المؤسسات الوطنية ومؤسسات القطاع الخاص والقطاع المالي، بما يدعم منظومة المسؤولية الاجتماعية للشركات في الاقتصاد الوطني. كما نتمنى أن يكون لهذه الرعاية المردود الإيجابي في نجاح أعمال مؤتمر ومعرض قطر للمسؤولية الإجتماعية وتحقيق النتائج المأمولة التي تساهم في ترسيخ منظومة المسؤولية الإجتماعية في مؤسساتنا.»

وبالنيابة عن أريد قال السيد صباح ربيعة الكواري مدير إدارة العلاقات العامة والمسؤولية الاجتماعية والرعايات: «إننا في «أريدُ» قطر نؤمن إيماناً راسخاً بأن المسؤولية الاجتماعية تتجاوز كونها مجرد عمل خيري، بل إنها جزء لا يتجزأ من هوية الشركة، وهي جزء لا يتجزأ من أعمالنا. ونحن ملتزمون بالاستفادة من قوتنا التكنولوجية وشبكتنا الموسعة لإحداث أثر دائم للجميع في المجتمع القطري. وقد صممنا استراتيجيات المسؤولية الاجتماعية بدءاً من المشاركة المجتمعية واسعة النطاق والفعاليات التي تركز على الصحة ووصولاً إلى المبادرات التي تهدف إلى دعم التعليم والإدارة البيئية، وذلك لدفع النمو الاجتماعي والاقتصادي الكبير والمستدام لدولتنا ذات التفكير التقدمي.»

من جانبه، علّق السيد راشد بن علي المنصوري، الرئيس التنفيذي لشركة أعمال ش.م.ع.ق على رعاية الشركة للحدث بالقول: «نشكر جامعة قطر على تنظيم هذا المؤتمر القيم الذي من شأنه أن يلقي الضوء على أهمية المسؤولية المجتمعية للشركات ودورها في تنمية المجتمع والتعاون مع مختلف المؤسسات في سبيل تحقيق التنمية المستدامة وايضا الدور البارز للمحافظة على البيئة. إنه لمن دواعي سرورنا أن نكون من بين رعاة مؤتمر ومعرض قطر للمسؤولية الاجتماعية 2024. إن المشاركة في هذه المؤتمر ليست مسؤولية فحسب، بل هي شهادة على التزامنا تجاه المواطنة المسؤولة للشركات. إننا في شركة أعمال نؤمن بقدرة الشركات على خلق تغيير إيجابي، كما يوفر هذا المؤتمر منصة لتبادل الأفكار والتواصل مع الشركات الزميلة والتعلم من التجارب المتنوعة في هذا المجال. يمكننا معاً الاستفادة من مواردنا وخبراتنا لمواجهة التحديات الاجتماعية والبيئية، وتمهيد الطريق لمستقبل أكثر استدامة.»

وحول مشاركة شركة سنونو في رعاية الحدث للمرة الأولى، قالت شيماء القرني، مدير تطوير الأعمال والعلاقات الاستراتيجية في الشركة: «تبرز هذه الرعاية إلتزام الشركة بعرض جذورها القطرية ودعم المجتمع المحلي، حيث يوفّر الحدث منصة مثالية لـسنونو لإظهار إلتزامها بتعزيز المواهب المحلية والمساهمة في نمو الإقتصاد الوطني كحل تكنولوجي محلي الصنع. وسنسعى من خلال مشاركتنا إلى إبراز مشاركة سنونو في المسؤولية المجتمعية كشركة تكنولوجية ملتزمة بدورها تجاه المجتمع ونشر روح ريادة الأعمال داخل قطر وتعزيز المبادرات الخيرية والمشاريع المجتمعية التي تسهم في نشر الوعي والخير.”

أمّا السيد عبد الرزاق الكواري، رئيس إدارة المشتريات في الفيصل القابضة فقد علّق على مشاركة المجموعة بالقول: «يسعدنا أن نكون من الداعمين لمؤتمر ومعرض قطر للمسؤولية الاجتماعية 2024. إننا في الفيصل القابضة ندرك أهمية دور القطاع الخاص في دعم تنمية المجتمع والمحافظة على البيئة، وننظر إلى المسؤولية الاجتماعية للشركات باعتبارها جزءًا أساسياً من هويتنا. ومن خلال التعاون مع مختلف المؤسسات، نحن ملتزمون بإحداث تغيير إيجابي طويل الأمد في المجتمعات من حولنا، والعمل على تحقيق مستقبل أكثر استدامة.»

وقالت السيدة نسرين الرفاعي، الرئيس التنفيذي للإتصال والشؤون الخارجية والتطوير في وايل كورنيل للطب – قطر: «يسرّ «صحتك أولاً» أن تشارك في مؤتمر ومعرض قطر للمسؤولية الاجتماعية الذي يدعم المبادرات التي تعود بالنفع على المجتمع المتنوع والمزدهر من خلال تشجيع الابتكار، وتعزيز ترابُط المجتمع وانسجامه، وتعزيز الاستدامة الاقتصادية والبيئة في آنٍ معاً. ونشعر بسرور بالغ ونحن نشارك في هذا المؤتمر والمعرض انطلاقاً من تقاسُمنا للأهداف الطموحة نفسها الداعمة للمجتمع القطري».

بدورها، قالت الدكتورة إيمان الأنصاري، مديرة العلاقات العامّة والحكومية في شركة آل عبد الغني موتورز: «نحن سعداء جداً بانضمام الشركة لرعاية مؤتمر ومعرض قطر للمسؤولية الإجتماعية إستمراراً لنشاطها في دعم الكثير من الأنشطة المجتمعية والبيئية في دولة قطر، وهو ما يعكس إلتزام الشركة بضرورة تكاتف القطاع الخاص مع الدولة لتحقيق مبدأ الاستدامة وتنمية المجتمع بصفة عامة، وإيماننا بأهمية المشاركة المجتمعية.»

كذلك، أعرب السيّد باتريك إسحق، مدير الموارد البشرية في شركة إف أم أم، عن سعادته برعاية الشركة للحدث، قائلة: «نحن ننظر إلى المسؤولية الإجتماعية للشركات باعتبارها حجر الزاوية في مهمتنا، مما يدفعنا إلى الإلتزام بالتنمية المستدامة والرفاهية المجتمعية. وتؤكد الشراكة مع قمة قطر للمسؤولية الاجتماعية للشركات للعام الثاني على التوالي التزامنا بإحداث تأثير إيجابي في المجتمعات التي نخدمها.»

ختام المؤتمر كان مع المهندس محمّد رضوان ، مستشار التسويق في بلدي إكسبرس والسوق البلدي، الذي أكّد أنّ المشاركة في هذا الحدث الاستثنائي تقع ضمن أولويات الشركة لدعم جهود التنمية المجتمعية والإستدامة في قطر.
وبحسب المنظّمين، يوفّر «مؤتمر ومعرض قطر للمسؤولية الاجتماعية» منصة جامعة للخبراء والمهنيين المحليين والدوليين في مجال المسؤولية الإجتماعية لمناقشة سبل توظيف المؤسسات لهذه المسؤولية لدمج الأهداف الإقتصادية والإجتماعية والبيئية ضمن عملها، وتسليط الضوء على أهمية الدور الذي يمكن أن تلعبه الشركات والمؤسسات والقطاع الخاص عموماً في تنمية المجتمعات التي تعمل وتمارس فيها مختلف أنشطتها، والكيفية التي يمكن من خلالها ان تلعب دوراً اجتماعياً أكثر تأثيرا في هذه المجتمعات.

وفي هذا الإطار، قال حيدر مشيمش، مدير عام الشركة الدولية للمعارض – قطر، التي ستتولى تنظيم أعمال المؤتمر والمعرض: «يسعى المؤتمر إلى تحقيق مجموعة من الأهداف الرئيسية في مقدمتها رفع درجة الوعي بأهمية الدور الذي يمكن أن تلعبه المؤسسات والشركات ذات الربحية في المجتمع على المستويات كافة، ونقل التجارب العالمية الرائدة في هذا المجال الى المنطقة مع المحافظة على الخصوصية المحلية في محاولة للتوصل إلى أنسب الاستراتيجيات الخاصة بالعمل الاجتماعي للمؤسسات والشركات القطرية التي تنطلق من هذه الخصوصية»، وأشار إلى سعي اللجنة التنظيمية للمؤتمر الى تعزيز دور قطر كمركز إقليمي للمسؤولية الاجتماعية بما تضمه من مؤسسات وشركات يمكن أن تلعب دوراً أكبر في هذا الإطار، وتتحول إلى تجارب يمكن الاستفادة منها إقليمياً، لافتاً إلى أنّ الحدث يتضمن أيضاً معرضاً شاملاً للجهات المشاركة إلى جانب مجموعة من ورش العمل التي تتضمن تطبيقات عملية لتجارب عالمية وعربية ومحلية من مجموعة مختارة من الشركات المحلية والعالمية التي تقوم بتطبيق برامج تنموية في الكثير من المجتمعات حول العالم.

ويأتي «مؤتمر ومعرض قطر للمسؤولية الاجتماعية 2024» ضمن فعاليات الموسم الحادي عشر من البرنامج الوطني للمسؤولية الاجتماعية في جامعة قطر، وهو من البرامج الأساسية لمؤسسة مبادرة للمسؤولية المجتمعية. وكما في كل عام، تشمل فعاليات البرنامج هذه السنة، بالإضافة الى المؤتمر والمعرض، إصدار التقرير الوطني للمسؤولية الاجتماعية في قطر، وجوائز قطر للمسؤولية الإجتماعية، حيث أشار السيّد جاك سابا، مدير عام مؤسّسة مبادرة للمسؤولية المجتمعية إلى إقامة حفل العشاء الرسمي لجوائز قطر للمسوؤلية الإجتماعية مساء يوم الأول من مايو في فندق
ومنتجع الشيراتون، مشيراً في هذا الإطار إلى تلقّي اللجنة المنظمة ما يقرب من 100 مبادرة مرشّحة سوف يتم إختيار 40 منها للفوز بجائزة قطر للمسؤولية الإجتماعية في فئات مختلفة، فضلاً عن تكريم الرعاة والمساهمين في دعم ورعاية الحدث.

زر الذهاب إلى الأعلى