أخبار ومتابعات

سفير دوله الكويت بالقاهرة  زياره صاحب السمو أمير البلاد للقاهره تحظى بترحبب كبير رسميا وشعبيا 

كتبت هناء السيد

 

أكد سفير دوله الكويت لدى جمهورية مصر العربية غانم الغانم، أهمية “الزيارة التاريخية” التي يقوم بها صاحب السمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد، إلى مصر غدا الثلاثاء، ويلتقي خلالها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

 

وقال السفير الغانم في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الاثنين، إن الزيارة تعد الأولى لصاحب السمو لمصر منذ تولي سموه مقاليد الحكم في ديسمبر الماضي وتأتى مع بداية تولي الرئيس السيسي الولاية الرئاسية الثالثة مضيفا أن الزيارة تحظى بترحيب كبير على المستويين الرسمي والشعبي.

 

وأكد الغانم أن “العلاقات الكويتية – المصرية تتميز بأنها أخوية وتاريخية ممتدة عبر عقود من الزمن” وتعتبر “نموذجا يحتذى به” في العلاقات العربية – العربية.

 

وأوضح أن “تلك العلاقات التاريخية ذات الخصوصية والتي تعود إلى ما قبل عهد استقلال دولة الكويت عام 1961 مرت بمحطات مهمة وتعززت بفضل الحكمة وتطابق الرؤى بين قيادتي البلدين طوال العقود الماضية ما ساهم في توطيدها بمختلف المجالات”.

 

وأضاف الغانم أن زيارة سمو أمير البلاد “من شأنها أن تعطي دفعة للعلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين ونقلها إلى آفاق أرحب لتغطي مجالات أوسع” في ظل القيادة الرشيدة لسمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وشقيقه الرئيس عبدالفتاح السيسي.

 

وأشار إلى تطابق مواقف قيادتي البلدين حيال القضايا الإقليمية والدولية كافة لا سيما القضية الفلسطينية وما يتعرض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة من عدوان وحشي مستمر للشهر السابع على التوالي.

 

وشدد على أن الزيارة تؤكد حرص القيادة الكويتية على توثيق التواصل والتشاور بين الكويت والقاهرة حول مستجدات الأحداث إقليميا ودوليا إلى جانب بحث القضايا محل الاهتمام المشترك وتطوير العلاقات الثنائية في مجالات عدة بما يعود بالنفع على البلدين الشقيقين.

 

وثمن السفير الكويتي مواقف مصر تجاه شقيقتها الكويت منذ عهد الاستقلال ووقوفها مع كل ما من شأنه تحقيق الأمن والاستقرار لدولة الكويت.

 

وأشاد الغانم كذلك بجهود مصر لتحسين بيئة ومناخ الاستثمار وفتح أبوابها أمام الاستثمارات العربية والأجنبية بصفة عامة والكويتية بصفة خاصة مشيرا إلى ثقة القطاع الخاص الكويتي بالمناخ الاستثماري في مصر خاصة في ظل الإصلاحات الاقتصادية التي قامت بها الحكومة المصرية لتحسين بيئة الأعمال وجذب الاستثمارات الأجنبية.

 

وقال إن دولة الكويت تحتل مكانة متميزة بين الاستثمارات العربية في السوق المصرية ما يدلل على ثقة المستثمر الكويتي في الاقتصاد المصري والفرص الاستثمارية المتاحة في هذه السوق.

 

وأشار الغانم أيضا إلى برامج التمويل التي قدمها الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية بما يربو على 50 مشروعا استراتيجيا تسهم بشكل كبير في دعم الاقتصاد المصري معربا عن ثقته بأن زيارة سمو الأمير للقاهرة ولقاء الرئيس المصري ستكون ناجحة بكل المقاييس وعلى الأصعدة كافة لما يملكانه من حكمة وحنكة ستعودان بالنفع على البلدين والشعبين الشقيقين

زر الذهاب إلى الأعلى