أخبار ومتابعات

اليوم الدولي للفتاة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.. د. راندا رزق: مشاركة الفتيات يُسهم في ابتكار حلول جديدة لقضايا المنطقة   

اليوم الدولي للفتاة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، يتم الاحتفال به في الخميس الأخير من شهر أبريل من كل عام، واحتفال اليوم 25 أبريل؛ يهدف إلى الحثّ والتذكير على أهمية إشراك الفتيات وتشجيع المزيد منهن على متابعة جميع مجالات تكنولوجيا المعلومات والتزود منها.

ومن جانبها قالت الدكتورة راندا رزق أمين عام المجلس العربي للمسؤولية المجتمعية إن الاحتفال باليوم العالمي للفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يأتي وسط تزايد أهمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مختلف جوانب الحياة، حيث أصبحت محركًا أساسيًا للتقدم والتنمية.

ودعت “رزق” جميع الفتيات بمصر والوطن العربي إلى ضرورة العمل على إزالة الفجوة الواسعة بين الجنسين في هذا المجال، حيث تُشير الإحصائيات إلى أن النساء يُشكلن فقط 26% من القوى العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على مستوى العالم.

وأضافت “رزق” أنه على جميع الفتيات ضرورة الالتحاق بدراسات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في الجامعات، كما أدعو لتوفير برامج تعليمية جذابة تُحفز اهتمامهن وتُنمّي مهاراتهنّ في هذه المجالات.

وتابعت “رزق” أنه لا تقتصر مسؤولية تشجيع الفتيات على المشاركة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على الحكومات والمنظمات الدولية، بل هي مسؤولية جماعية تتطلب تضافر الجهود من جميع أفراد المجتمع.

وأردفت “رزق” أنه تُعدّ النساء مصدرًا غنيًا للأفكار الإبداعية، ومشاركتهن في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تُساهم في ابتكار حلول جديدة تُعالج التحديات وتُحسّن نوعية الحياة.

وواصلت “رزق” إنّ الاستثمار في إمكانيات الفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات هو استثمار في مستقبل أفضل للجميع. فلنعمل معًا لخلق عالم رقمي عادل وشامل يُتيح للجميع فرصًا متساوية للمشاركة والتأثير.

 

زر الذهاب إلى الأعلى