أخبار ومتابعات

الهلال الأحمر يشارك في إطلاق قافلة نتشارك من أجل الإنسانية لإغاثة غزة

أطلق الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، اليوم السبت، قافلة صندوق تحيا مصر تحت شعار “نتشارك من أجل الإنسانية”، بمشاركة “بيت الزكاة والصدقات”؛ تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بالوقوف جنبًا إلى جنب مع الشعب الفلسطيني الشقيق، ومؤازرته في ظل ظروفه العصيبة.

وشارك الهلال الأحمر المصري في جهود إنجاح قافلة المساعدات، بالإضافة لجهودة الكبيرة لدعم الأشقاء في فلسطين منذ اندلاع الأزمة الإنسانية هناك.

وتتضمن القافلة، 199 شاحنة بها أكثر من 2510 أطنان تحتوي على الاحتياجات الملحة والضرورية، وفي مقدمتها القافلة الطبية التي تمثل أهمية قصوى للقطاع الطبي في غزة؛ لعلاج مئات الآلاف من الجرحى والمصابين، وتشمل الأجهزة الطبية مثل (أجهزة صدمات القلب وفحص الدم، وقياس سكر وضغط، وتنفس نيبوليزر، وقياس حرارة عن بعد، وأجهزة ضغط ديجيتال، وأجهزة قياس ومنظمات الأكسجين) وأَسِرَّة العناية المركزة والمراتب الطبية، والخيوط الجراحية والمخدر، والمحاليل الوريدية، ومستلزمات للطوارئ وغرف العمليات والكسور، وأدوية الأمراض المزمنة، وأدوية الأورام والكلى والمخ والأعصاب، والمسكنات والمضادات الحيوية والحقن، وأدوية لعلاج الحروق من الدرجة الأولي والثانية والثالثة، وبدل طبية متعددة الاستخدام، وقفازات طبية، وأكياس قطنية، وكمامات، وزجاجات كحول، وسيارتين إسعاف مجهزة بأحدث الأجهزة والمعدات لإتمام عمليات الإنقاذ للجرحى، وتجنب تدهور وضع المرضى أو فقدانهم لحياتهم.

وشملت القافلة الإغاثية الشاملة، 1613 طنًّا من المواد الغذائية الجافة والأطعمة الصالحة للأكل بدون طهي مثل: “التونة، واللحوم المعلبة، والمربى، والحلاوة، والأجبان، وعسل النحل، والتمور، والبسكويت، والفول المعلب، والخضار المعلب، والطحينة، والبطاطا الحلوة، ورقائق البطاطس، والشعرية سريعة التحضير، والحلويات المعلبة)، والمياه المعدنية والألبان والعصائر والملابس والبطاطين والمراتب والسجاد والأغطية والمنظفات والمطهرات، والمولدات الكهربائية وكشافات الإضاءة.

وأولت القافلة، اهتمامًا كبيرًا بالنساء، وبخاصةً الحوامل والمرضعات، والأطفال، في ظل الوضع المتردي ونقص الإمدادات من المياه والغذاء، وهو ما يسبب سوء التغذية والجفاف.

وتضمنت القافلة، أدوية الأطفال والرضع، وألبان وغذاء الأطفال، وحفاضات، والأدوية المهمة في أثناء الحمل والفوط الصحية للنساء، وحفاضات كبار السن وأدوات العناية الشخصية؛ لتوفير الرعاية على النحو الملائم في ظل هذه الظروف القاسية التي يعيشونها، ويجري ترتيب دخول المساعدات وفقًا لمتطلبات الهلال الأحمر الفلسطيني حسب الأولويات والاحتياجات لأهل قطاع غزة.

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى