أخبار ومتابعات

الملتقى الثانى للمعنيين بمكافحة وباء التبغ يصدر 6 توصيات لمحاربة كافة أشكال التدخين

انطلق الملتقى الثانى للمعنيين بمكافحة وباء التبغ فى العالم العربى أمس السبت ١٨ نوفمبر وذلك بمشاركة عدد من الشخصيات والجهات الفاعلة، زالذي نظمه تنظيم الاتحاد العربى لمكافحة التبغ.

وتأتي فعالية هذا العام تحت شعار حماية الطفولة مسئوليتنا جميعا وذلك بداخل مبنى المجلس العربى للطفولة والتنمية فى مدينة نصر فى القاهرة ومشاركات عبر الزووم.

وصدر عن الملتقى عدة توصيات، تتمثل في محاربة أشكال التدخين المستحدثة والمنتجات الجديدة، مكافحة القبول الاجتماعي المستحدث لتدخين الإناث خاصة الأرجيلة وذلك لسهولة دخول هذه المنتجات وعدم تطبيق القوانين، ضرورة وجود برامج لزيادة التعاون والمساعدة التقنية فيما يتعلق الإقلاع عن التدخين، تطبيق القوانين تفعيلها في منع التدخين في الأماكن المغلقة خاصة الجامعات والمدارس وتطبيق العقوبات على من يخالف هذه القوانين، فرض الحظر الشامل على الإعلان عن التبغ والترويج له ورعايته خاصة المنتجات الجديدة والتي يروج لها بشكل مكثف على أنها منتجات آمنة للتدخين ووسائل للإقلاع عن التدخين التنويه أنه لا يوجد مستوى آمن للتعرض للتبغ، ووجود شرطة لحماية البيئة توجد في بعض البلدان العربية حيث أثبتت التجربة أنها ذات تأثير فعال وقوي وسريع.

وشهد الملتقى حضور كلا من، د. فاطمة العوا مستشارة مبادرة مكافحة التبغ في المكتب الإقليمي للشرق الأوسط بمنظمة الصحة العالمية، د. جواد اللواتى كبير المستشارين في وزارة الصحة في سلطنة عُمان وعضو منتخب وممثل  مكتب مؤتمر الأطراف، الأستاذ الدكتور توفيق بن أحمد خوجة أمين عام اتحاد المستشفيات العربية ونائب رئيس الجمعية العربية للصحة العامة ونائب رئيس الاتحاد العربي للحوكمة وعضو مجلس أمناء المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية و أستاذ الصحة العامة واستشاري طب الأسرة والمجتمع، د. عبلة الالفى عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، والمشرف العام على المبادرة الرئاسية الألف يوم الذهبية لتنمية الأسرة المصرية، ورئيس الجمعية المصرية لأعضاء الكلية الملكية البريطانية لطب الأطفال
كذلك حضرت من الاردن د. سكينة زيود الاستشارى فى مجال الصحة العامة وممثل شركة عبقرية بالاردن وشاركوا ووقعوا اتفاقية تفاهم عن تطبيق نفسى للاقلاع عن التدخين للتعاون به فى انشطة الاتحاد.

كما شارك شارك اعضاء الاتحاد العربى لمكافحة التبغ والمجلس العربى للمسئولية المجتمعية د. راندا رزق ومشروع صحة الشباب التابع لبلان انترناشيونال، د. ياسر حلمي مكتب مكافحة التدخين بوزارة الصحة، ممثل مجمع البحوث الاسلامية،  والاستاذة نسرين دبوس رئيس جمعية حياة بلا تدخين.

 

زر الذهاب إلى الأعلى