الإماراتنبض العرب

الإمارات: “زايد الإنسانية” تطلق “منصة المتطوعين” في مشاريعها داخل وخارج الدولة

بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، أطلقت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية خلال مشاركتها في فعاليات الكونغرس العالمي للإعلام «منصة المتطوعين» والتي تتيح لأفراد المجتمع التسجيل للمشاركة في الفرص التطوعية في مشاريع وبرامج المؤسسة داخل الدولة وخارجها من خلال الموقع الإلكتروني:www.volunteers.zayedchf.gov.ae.

وتهدف المؤسسة من إطلاق هذه المنصة المستحدثة إلى تكوين منظومة متكاملة ومستدامة للعمل التطوعي واستقطاب المتطوعين واستثمار مهاراتهم بالمشاركة في البرامج والمشاريع التي تنفذها داخل الدولة وفي دول العالم كافة. وتستقطب المنصة المتطوعين من عمر 16 عاماً فما فوق، من الجنسيات كافة، إضافة إلى توفيرها فرصة تطوعية تتناسب مع أصحاب الهمم، باعتبارهم شركاء فاعلين في عملية التنمية.

وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي المدير العام للمؤسسة، أن ثقافة التطوع أصبحت جزءاً لا يتجزأ من هوية مجتمع الإمارات بما تمثله من رسالة إنسانية سامية تسهم في تعزيز توجهات الدولة المجتمعية والإنسانية، مشيراً إلى أن المتطوعين هم سفراء الدولة في الداخل والخارج بما يحققونه من ترسيخ قيم التسامح والسعادة والإيجابية.

ولفت إلى أن المؤسسة أطلقت «منصة المتطوعين» في إطار توسيع قاعدة التطوع المجتمعي المستدام، وإيماناً بدور المتطوعين في تحقيق التنمية البشرية والإنسانية عبر تضافر جهودهم والعمل معاً من أجل إحداث التغيير المطلوب في مجالات العمل الإنساني التي تواجه تحديات كبيرة نتيجة للأزمات والكوارث حول العالم.

وقال محمد سعيد القبيسي مستشار مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية في تصريح لوكالة أنباء الإمارات «وام»: «تأتي مشاركة المؤسسة في فعاليات الكونغرس العالمي للإعلام بتوجيهات من سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية وبتعليمات من سعادة الدكتور محمد عتيق الفلاحي، وذلك بهدف إبراز دور المؤسسة ومشاريعها وبرامجها التي تنفذها في أكثر من 186 دولة.

ولفت إلى أن «منصة تطوع» في مؤسسة زايد التي تم إطلاقها اليوم تتيح للمواطنين والمقيمين ممن تعدى أعمارهم 18 عاماً ليشاركوا المؤسسة في مبادراتها وبرامجها ومشاريعها داخل وخارج الدولة. من ناحيته، قدم عبدالعزيز الزيدي مدير إدارة المشاريع والبرامج في المؤسسة شرحاً تفصيلياً عن منصة المتطوعين والتي تهدف إلى نشر وترسيخ مفهوم المسؤولية المجتمعية وترسيخ منظومة متكاملة ومستدامة للعمل التطوعي، إلى جانب إعلاء قيمة التطوع كواحدة من أهم ركائز التماسك والتلاحم المجتمعي الذي يعد من الأولويات الوطنية لدولة الإمارات.

وأكد الزيدي أن المنصة توفر للمتطوعين مزايا عدة كفرصة اختيار المجال الأنسب لاهتمامات المتطوع، بما يتناسب مع خبراته وبناء سجل شخصي للمتطوع والوصول إلى أكبر عدد من الفرص التطوعية التخصصية.

وتتميز المنصة بقدراتها التحليلية وربطها جميع شرائح المتطوعين بمختلف فئاتهم العمرية مع الفرص التطوعية المستهدفة سواء في مجال التطوع الدولي أو المحلي أو في مجال الاستجابة للحالات الطارئة، إضافة إلى الأعمال التطوعية التي تتناسب مع أصحاب الهمم.

ولفت الزيدي إلى أن منصة المتطوعين تتوافر باللغتين العربية والإنجليزية، حيث سيتم من خلالها تنظيم الفرص التطوعية والمبادرات وتوثيقها والإعلان عنها واستقطاب المتطوعين من مختلف الفئات العمرية واحتساب أيام وساعات التطوع، بالإضافة إلى إنشاء سجل شخصي للمتطوع يسجل البيانات للأعمال السابقة والحالية واعتماد وتوثيق المنجزات التطوعية.

زر الذهاب إلى الأعلى