السعوديةنبض العرب

“إعلان الرياض”.. خريطة تعاون سعودي – إفريقي لتحقيق التنمية المستدامة

أكد القادة المشاركون في القمة السعودية – الإفريقية، أمس، في الرياض، أهمية التعاون الاقتصادي والاستثمار المشترك بين المملكة والدول الإفريقية لتحقيق التنمية المستدامة والاستفادة من الموارد البشرية، وسلاسل الإمداد العالمية.

وجدد القادة، بحسب (إعلان الرياض – خريطة التعاون السعودي الإفريقي) الصادر في ختام القمة، الالتزام بتعزيز التعاون بين الدول الإفريقية والسعودية على أساس الشراكة الاستراتيجية والمصالح المشتركة والروابط الجغرافية والتاريخية والثقافية التي تتقاسمها القارة الإفريقية مع السعودية.

وأعرب القادة عن بالغ قلقهم حيال الكارثة الإنسانية في غزة. وشددوا على ضرورة وقف العمليات العسكرية في الأراضي الفلسطينية المحتلة وضرورة حماية المدنيين وفقا للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني. وأكدوا أهمية الدور الذي يجب أن يضطلع به المجتمع الدولي في الضغط على الجانب الإسرائيلي لإيقاف الهجمات الإسرائيلية والتهجير القسري للفلسطينيين من قطاع غزة الذي يعد انتهاكا صارخا للقانون الدولي الإنساني والقوانين الدولية. وشددوا على ضرورة السماح بتمكين المنظمات الدولية الإنسانية للقيام بدورها في تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية إلى الشعب الفلسطيني.

وأشاد القادة بمستوى العلاقات التجارية بين المملكة ودول القارة الإفريقية، حيث بلغ حجم التجارة بينهما 45 مليار دولار لعام 2022. وأكدوا أهمية استمرار بذل الجهود لتعزيز التعاون التجاري والاقتصادي وتشجيع الاستثمارات المشتركة من خلال تنويع التجارة البينية، وتعزيز العلاقات بين المؤسسات الاقتصادية في الجانبين، مشيرين إلى المقومات الاقتصادية المتنوعة لدى المملكة والقارة الإفريقية والفرص التي تقدمها رؤية المملكة 2030 والأجندة الإفريقية 2063 لتعزيز التعاون في شتى المجالات، وأهمية بحث سبل تفعيل وتعزيز التعاون المشترك في مجالات النقل والخدمات اللوجستية وبالأخص الربط الجوي والنقل البحري والموانئ.

واتفق القادة على تعزيز العلاقات الاقتصادية بين الجانبين في قطاعي الصناعة والتعدين، وزيادة الصادرات غير النفطية. ورحبوا بالنمو الملحوظ للتبادل التجاري بينهما خلال الأعوام الخمسة الماضية، كما نوه الجانبان بارتفاع الصادرات السعودية غير النفطية إلى إفريقيا بمعدل نمو سنوي بلغ 5.96 في المائة خلال الفترة من 2018 إلى 2022 لتبلغ بنهاية العام الماضي 31.94 مليار ريال.

ورحب القادة بنتائج المؤتمر الاقتصادي عالي المستوى الذي عقد على هامش القمة وشهد توقيع 50 اتفاقية ومذكرة تفاهم اقتصادية. ودعوا إلى تعزيز الشراكات السعودية الإفريقية في الطاقة والتعدين والزراعة والأمن الغذائي، وتمويل التنمية المستدامة، ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتطوير الصناعات التحويلية، وتعزيز التجارة البيئية عبر الترويج لها، وتنظيم لقاءات دورية بين المصدرين والمستوردين في الجانبين، وبحث سبل تعزيز العلاقات مع الدول الإفريقية من خلال استكشاف مجالات الاستثمار والفرص المتاحة في ضوء رؤية المملكة 2030.

وأكدت الدول الإفريقية على دور المملكة الريادي في مجال الطاقة، ودور مجموعة “أوبك +” في تعزيز موثوقية أسواق البترول العالمية واستقرارها والحاجة إلى ضمان أمن الإمدادات لجميع مصادر الطاقة في الأسواق العالمية.

وأكدت المملكة تشجيعها الشركات والمستثمرين السعوديين على زيادة الاستثمارات النوعية في القارة الإفريقية في مختلف المجالات، ورحبت بالمستثمرين والشركات الإفريقية للاستفادة من الفرص الاستثمارية الضخمة التي توفرها رؤية المملكة 2030 وبرامجها ومشاريعها العملاقة.

وأطلقت المملكة، بالتعاون بين “هيئة الحكومة الرقمية” و”منظمة التعاون الرقمي”، مبادرة السوق الرقمية (إمباكت)، التي تركز على مشاركة الدول لنجاحاتها في مجال الحكومة الرقمية؛ ما يسهم في تعزيز الوصول للخدمات الرقمية، ورفع جودة الحياة، وتنمية الاقتصاد الرقمي.

وأكد القادة أهمية تعزيز التعايش الحضاري والتسامح الإنساني بين السعودية ودول القارة الإفريقية. ودعوا إلى تعزيز التعاون الثقافي بينهما في المجالات الثقافية كافة بما يسهم في تبادل الخبرات والمحافظة على التراث الثقافي.

وأكد قادة الدول الإفريقية دعمهم ترشح المملكة لاستضافة معرض إكسبو 2030 في مدينة الرياض، وبذل الجهود كافة لدعم هذا الترشح. ورحبوا بترشح السعودية لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2034.

كما رحبت المملكة بدعم السياسات والخطط والتوجهات التي من شأنها تطوير قطاع السياحة في دول الاتحاد الإفريقي، بالتنسيق مع منظمة الأمم المتحدة للسياحة العالمية والاتحاد الإفريقي، وتوفير الدعم الفني اللازم لتنمية القدرات البشرية والمؤسسات التعليمية في الاتحاد الإفريقي والمساهمة في تطويرها لتحقيق الاستفادة المرجوة من القطاع السياحي لدعم التنمية الاقتصادية الشاملة في الدول الإفريقية.

زر الذهاب إلى الأعلى